في بيان شديد اللهجة تحصلت الصريح على نسخة منه أدانت القائمة الحرة للتنمية لبلدية البوني التي يتصدرها المير الحالي عبد العزيز لطرش ما قالت أنه الحملة شرسة يتعرض لها هو و من معه في القائمة، من طرف بعض الأحزاب حسب تعبيره و التي وصلت إلى قيام مترشح و ابن مترشح ثاني من حركة حمس ببلدية البوني إلى مهاجمة متصدر القائمة ومن كانوا معه بالحجارة و البيض.
و ذلك بتاريخ 12 نوفمبر 2017 على الساعة الرابعة و النصف مساء في مقر المداومة بحي بوزعرورة أين كان متصدر القائمة ينشط تجمعا لحساب الحملة الانتخابية لمحليات 23 نوفمبر الجاري، وحسب البيان المذيل بختم و توقيع متصدر القائمة فإن الوضع لم يتوقف عند مهاجمة المتعاطفين مع القائمة الحرة للنخبة لبلدية البوني بقيادة عبد العزيز لطرش بل تعدى الى الاعتداء بالسب و الشتم باستعمال الكلام الفاحش للمترشحين المحسوبين على قائمة التيار الاسلامي الحادثة برمتها حمل البيان مسؤوليتها للسيد حسان الحلاق و هو في نفس الوقت ابن مترشح عن نفس الحركة السيد طبيب عبد الناصر المسمى طبيب ربيع و قد شجعت الحادثة على تجمع الفضوليين و شزت الرعب في وسط المناصرين المؤيدين لقائمة التنمية و المتعاطفين مع عبد العزيز لطرش و هو ما اجبرهم على توقيف النشاط و اخلاء المكان حفاظا على النضام العام و الامن .
البيان الناري الذي حررته قائمة هذا الحد بل حمل المترشحين من قائمة حماس مسؤولية الكتابات الجدارية التي يتم كتابته ليلا و تحمل عبارات مشينة و مسيئة لسمعة متصدر القائمة بالاضافة الى تخريب و اتلاف الملصقات و طالبات قائمة التنمية في الاخير الجهات المعنية الى فتح تحقيقا لتحديد المسؤولية و متابعة المتهمين طبقا للقانون .
عنابة – الصريح
شهرة بن سديرة