مشاركة نوعية متميزة في الطبعة الخامسة لصالون عنابة للبناء والمقاولاتية الذي يعرف حضور أكثر من 40 مؤسسة عمومية وخاصة، الفاعلية تتواصل إلى غاية السادس من الشهر الحالي، وذلك على مستوى دار الثقافة محمد بوضياف. هذا ويعد صالون عنابة للبناء فرصة لعرض جديد التكنولوجيا الحديثة في مجال البناء والتعمير وإيجاد إمكانية الترويج لكل ما هو مستحدث في السوق الوطنية، خاصة وان المستقبل يفرض التوجه نحو استخدام الألواح الشمسية والطاقات البديلة.
الصالون شارك فيه متعاملين اقتصاديين وأصحاب مؤسسات ناشطة في مجال البناء تعرض كل ما هو جديد في المجال المذكور، كما تعد فرصة لتبادل الخبرات بين المهنيين والمختصين للاطلاع عن كتب على التطور التكنولوجي في ميدان البناء والسكن. المؤسسات المشاركة في طبعة 2017 من تركيا، فرنسا، ألمانيا وتونس وستبحث سبل الاستثمار والشراكة مع نظيرتها من الجزائر.هذا وسيكون هذا الحدث “فضاء هاما” للعارضين الجزائريين لإظهار مهاراتهم و إلمامهم بهذا القطاع الاستراتيجي من جهة وتعزيز هذه المهارات من خلال الاحتكاك واللقاءات الثنائية مع الشركات الأجنبية التي تمتلك معايير عالمية. وتأتي المبادرة – حسب ما علم- في ظل الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد والعمل على إيجاد بدائل أخرى غير المحروقات للنهوض بالاقتصاد الوطني من جديد.
شهرة بن سديرة