احتج صبيحة أمس أزيد من 100 شخص مستفيد من السكن الاجتماعي من أصل 280 في حصة 7 آلاف سكن بحي رفاس زهوان “طوش” الذين أجروا القرعة بالقاعة متعددة الرياضات بالجسر الأبيض.
هذا وقد أقدم المحتجون الغاضبون على غلق الطريق الرئيسي منذ الساعات الأولى من الصباح للاحتجاج على ما رأوه تعسفا مثل إقصاء عدد من أصحاب الملفات القديمة من السكن منهم أرامل ومطلقين مطالبين بمراجعة الأمر والانكباب على حالاتهم الاستعجالية والمزرية التي تمكنهم من الحق في السكن الاجتماعي لكثرة أبنائهم وقدم ملفاتهم.
وحسب تصريحاتهم، فقد تم منحهم استمارة معلومات نظرا لعدم استيفائهم الشروط بخصوص ملفهم السكني، مضيفين أنهم تلقوا وعودا للاتصال بهم في ظرف قياسي قدر بـ 10 أيام فقط حتى يتم استدعاؤهم مرة أخرى لعملية القرعة، غير أنهم رفضوا ذلك وهو الأمر الذي تسبب في لجوئهم إلى سياسة الشارع للتعبير عن غضبهم للوضع الذي آلوا إليه، مطالبين بشروحات واضحة حول هذا الغموض بخصوص استمارة المعلومات، مضيفين في نفس الوقت أنهم سيرفعون من لغة الاحتجاج إن لم تُلب مطالبهم خلال الأيام القليلة القادمة.
وإثر ذلك، شهد الشريط الساحلي طيلة صبيحة امس شلل في حركة المرور دامت لعدة ساعات، حيث أقدم عدد كبير من المحتجين على غلق الطريق الرئيسي بالحجارة والمتاريس وإضرام النار باستعمال العجلات المطاطية احتجاجا على سياسة “الاجحاف” المنتهجة –حسبهم- .
عنابة – الصريح
شهرة.ب/ غاوي.ع