ابراهيم الوالي

مصنع للحديد  و الصلب ببالرحال يوفر 0023 منصب شغل

علمت “الصريح” من مصادر موثوقة أن شركة إمارات الجزائر للمعادن قد ضفرت بمشروع ضخم للاستثمار في قطاع الحديد و الصلب

حيث أكد نفس المصدر, أن الصفقة رست على الشركة الإماراتية لانجاز مركب عملاق ببرحال على مساحة 120 هكتار و بطاقة إنتاجية تقدر ب 1.5 مليون طن سنويا. حيث ستكون مساهمة نفطال  في هذا المشروع بنسبة 41 بالمائة و أسميدال بنسبة 10 بالمائة بعد أن قرر هذين الفرعين الخوض في الاستثمار بقطاع الصناعات الثقيلة. و يعتبر هذا الانجاز غير مسبوق في ولاية عنابة, حيث سيجعلها قلعة حقيقية لصناعة الحديد و الصلب على المستوى الإقليمي, كما سيوفر هذا المشروع العملاق حوالي 3200 منصب شغل قار منها 200 منصب للكوادر المسيرة ، وكبداية رصد لهذا المشروع ما يقارب  ملياري دولار و يعد هذا ثمرة من بين ثمار التعاون و التقارب الإماراتي الجزائري الذي تسعى الدولتان لتعزيزه في إطار إستراتيجية تنويع الاقتصاد والاستعداد لمرحلة ما بعد النفط، وقد ارتفعت الاستثمارات الإماراتية في الجزائر تدريجيا حتى وصلت تقديراتها بحر 2016 إلى ما يقارب 13 مليار دولار تم ضخها في العديد من القطاعات التي تأتي بمقدرتها الانجازات ذات الطابع العقاري والسياحة ثم الصناعة، ومازالت فرص الاستثمارات الإماراتية مفتوحة في الجزائر تنظر إلى المقدرات التي تقدمها السوق الجزائرية وتعداد سكانها الذي تخطى 40 مليون نسمة وموقعها الاستراتيجي نحو الجنوب والشمال.

بالإضافة إلى التسهيلات التي أطلقتها الجزائر في إطار تحفيز المستثمرين الأجانب واستقطاب الاستثمارات الخارجية، على غرار توفير العقار بأنواعه وامتيازات أخرى وإعفاءات الضريبة، وقد يكون مصنع الحديد والصلب ببرحال دفعا جديدا للعلاقات بين البلدين الشقيقين.