كل التحضيرات ضبطت لتوزيع قفة رمضان بكل من العلمة والشرفة
استعداد لشهر رمضان المعظم واستقباله في احسن الظروف ، باشرت بلدية العلمة توزيع قفة رمضان على العائلات المعوزة، حيث بدأت العملية بتحضير قفة المواد الغذائية التي بلغت قيمتها المالية قرابة 7 آلاف دينار جزائري وتوزيعها فيما بعد على العائلات المعوزة القاطنة بالقرى والمدشر التابعة لبلديتي الشرفة و العلمة وقد وزعت منذ قرابة اليومين أكثر من 1864 قفة رمضان على المعوزين. باشرت لجنة الشؤون الاجتماعية لكل من بلدية الشرفة والعلمة منذ مدة في ضبط كافة التحضيرات المتعلقة بتوزيع قفة رمضان 2017 ، بعد عملية تحيين القوائم، حيث تمكنت العملية من إحصاء قرابة 1500 عائلة معوزة بكل من بلدية العلمة و1508 ببلدية الشرفة، حيث شرعت كل من بلدية العلمة بعملية توزيع قرابة 1864 قفة رمضان على العائلات الفقيرة والمعوزة، بالمناطق النائية، وذلك بتخصيص شاحنات يجوبون 7 مناطق نائية، لتوصيل الإعانات إلى منازل المستفيدين المتواجدين بمنطقة الحصحاصية، بئر المرجة، سيدى حامد، قايدي علي، منطقة “السانك”، وكانت بلدية العلمة قد خصصت مبلغا ماليا قدر بـ 200 مليون سنتيم وإعانة مالية إضافية من طرف الولاية قدرت بـ 250 مليون سنتيم لتتمكن من تغطية حاجيات المعوزين المنشرين عبر إقليم بلديتها والبعض المداشر والقرى، من جهتها خصصت بلدية الشرفة نحو 6 مراكز لتوزيع القفة قبل حلول الشهر الفضيل، وتعمل ذات المصالح على الرفع من القيمة المالية لقفة رمضان لسنة الجارية وجعلها تحتوي على عديد المواد الغذائية الأساسية على غرار مادة السميد، الزيت، الطماطم المصبرة، قهوة ، وفي ذات السياق أكدت مصادرنا العليمة ان بعض العائلات الميسورة الحال حاولت الاستفادة من قفة رمضان رغم عدم حاجتها لها ، وهي ماجعل العشرات من العائلات المعوزة عبر اقليم ولاية عنابة تعبر عن استيائها وسخطها من المصالح المعنية بدراسة ملفات المعوزين، وطالبوا بضرورة الكشف عن التلاعبات الحاصلة ككل سنة في قوائم العوزين.
آمال .ف