شنت وحدات من حرس خفر السواحل  بعنابة أمس حملة للبحث عن قاربين يعتقد أنهما  اختفيا في عرض البحر مباشرة بعد انطلاقهما من السواحل العنابية باتجاه ايطاليا. وكشفت مصالح الحماية المدنية أن حرس خفر  السواحل لولاية عنابة تلقى إخبارية من الدرك الوطني قبل يومين اثنين عن اختفاء قاربين تقليديي الصنع وعلى متنهما عدد من ” الحراقة ”   المنحدرين من مختلف أحياء ولاية عنابة متجهين إلى شواطئ سردينيا بإيطاليا، حيث لم يتبين أي أثر لهؤلاء الشباب.

في المحور نفسه، سارعت عائلات “الحراقة” إلى الإبلاغ  المصالح الأمنية عن اختفاء القارب الذي كان يضم فلذات أكبادهم، خاصة مع الاضطرابات الجوية التي عرفتها الولاية هذه الأيام ما زاد من خوفهم، فرغم الإجراءات التي تم اتخاذها من أجل محاربة ظاهرة الهجرة السرية، إلا أن قوارب الموت مازالت تؤدي بحياة العديد من الشباب في ولاية عنابة والذين يتوهمون حياة أفضل، لتبقى بذلك العائلات تنتظر عودة أبنائها الحراقة في جو  يخيم عليه الحزن والخوف.

شهرة بن سديرة